الاولىريبورتاجاتكلاسيك

همسات كلاسيكية – OCCM – مسرح 1967

انعقدت ليلة أمس الموافق للثامن من فيفري 2019 سهرة فنية بعنوان “الهمسات الكلاسيكية ” تحت قبة المدرسة الأمريكية التعاونية. أحيى السهرة مجموعة من المواهب الشابة بقيادة المايسترو الصاعد راسم دمق والتي مثلت أوركسترا وكورال معهد موسيقى المنار (OCCM) . وهو ما يعكس جهود أساتذة الموسيقى بالكونسرفاتوار والأهداف التي حددتها هذه المؤسسة من اجل تكوين عازفين كانوا قد عملوا بجد واتقان لأسابيع لضمان آداء ناجح في مستوى التطلعات.

همسات كلاسيكية، هي فسيفساء موسيقية تجمع بين الأعمال الكلاسيكية بشكل أساسي حيث أضفت أجواء خاصة على مسرح 1967. أدى الأركسترا باقة من المعزوفات الموسيقية التي لاقت استحسان جمهور متعطش لهذا اللون الموسيقي الراقي. همسات من التقاليد العربية الأندلسية كموسيقى “فاطمة عمر خيرت“، “لما بدى ياثثنى” و“لاموني إلي غارو مني” للفنان التونسي الهادي الجوني. كما كانت موسيقى الأفلام حاضرة لتنقلنا إلى مجرة خالصة من المشاعر والأحاسيس خصت معزوفة BO of Star Wars 1 . قد تجلى بصفة واضحة العمل الكبير لأوركسترا وكورال معهد موسيقى المنار الذي قدم إلى الجمهور رقصات فنية راوحت بين ثنايا التاريخ لتعود بنا إلى أوائل القرن 19 والرقصات الهنغارية للمؤلف الموسيقي الألماني يوهانس برامس، من ثم أواخرالقرن ،18 لنستمع إلى أوبرا “دليلا و صامسون” للموسيقار الفرنسي “كامي سان صانز” وأخيرا ” بالاديو” من تأليف كارل جنكينز سنة 1995.

لم تخلو الهمسات من الأمتاع والإبداع، لتضيق الفنانة الشابة يسرى عبيد سحرها الخاص من خلال آداء رائع لأوبرا “كارمن” وهي من أشهر أعمال الأوبرا ومن أكثر الأعمال التي تؤدى في الصالات. “كارمن“، هو من آخر الأعمال التي كتبها المؤلف الفرنسي جورج بيزي قبل وفاته وهو في الـ37 من العمر. في هذه السهرة توقفت الفنانة الشابة عند أغنية “الحب هو طائر متمرد“.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق